محافظات

«زي النهارده».. اغتيال لوران كابيلا رئيس الكونغو 17 يناير 2001

اغتيال لوران كابيلا

قاد لوران كابيلا تمردا مسلحا أسقط به نظام موبوتو سيسيكو وغير اسم البلاد من زائير إلى الكونغو وهو مولود في 27 نوفمبر 1939 في أنكورو بإقليم شابا، وهو ينتمى إلى قبيلة اللوبا تلقى تعليمًا أوليًا بسيطًا ثم حصل على منحة تعليمية لدراسة الفلسفة السياسية في جامعة فرنسا.

وبعد حصوله على الليسانس حصل على منحة أخرى في الصين ودرس العلوم العسكرية وعاد إلى الكونغو وانضم إلى الحركة الوطنية بقيادة لومومبا وكان قائد الجناح الشبابى بالحركة وفى 1960 أصبح كابيلا عضواً في المجلس التشريعى الزائيرى المعروف باسم «كاتانجا» وبعد الانقلاب على لومومبا تزعم حركة معارضة لموبوتو معتمدا على قبائل التوتسى محاولا إسقاطه، وكانت هذه أولى محاولات كابيلا للتمرد لكن قوات موبوتو استطاعت سحق هذا التمرد مستعينة بطائرات أمريكية ومظليين بلجيكيين فهرب كابيلا لتنزانيا وفى 1967 أعلن كابيلا عن تشكيل حزب الشعب الثورى، في مقاطعة كيفو شرق زائير الخارجة عن سيطرة موبوتو وشاركه مائة ثائر كوبى بقيادة جيفارا الذي انتقد سلوك كابيلا كبرجوازى متعالٍ على الفلاحين وفى 1975 قام بخطف ثلاثة طلاب أمريكيين وباحث ألمانى كانوا في زائير، وطلب فدية قيمتها نصف مليون دولار، وشحنات من الأسلحة المتوسطة والخفيفة من أمريكا وجرت مفاوضات سرية بين كابيلاوأمريكا ثم أعلن إطلاق الرهائن وبعد فشل ثوراته المتتالية على موبوتواستقر كابيلا في أوغندا، وعمل في التجارة، وعرف عنه الإسراف والبذخ اللافت في مناطق تعانى الفقر والحرمان إلى أن وجد الفرصة مواتية في أواسط التسعينيات عندما اشتعلت أزمات كبرى بمنطقة البحيرات الأفريقية، فأعاد تنظيم قواته من القبائل الأفريقية، وكان واضحا أنه يمتلك إمكانات مالية وعسكرية ضخمة فأمكن له الانتصارعلى موبوتو ودخل زائير، وأعاد تسميتها الكونغو كما كانت قبل موبوتو وبرغم أنه يسارى سابق ادعى الولاء لـ«لومومبا» فإن كابيلا أعاد سيرة موبوتو في الفساد وانتهاك حقوق الإنسان وتهيئة السلطة لابنه من بعده،وحارب أصدقاءالأمس،فتحالفت القوى الديمقراطية لتحرير الكونغو وقبائل التوتسى وحركات أخرى في شكل التجمع الكونغولى من أجل الديمقراطية«ماى ماى» ونجح خصومه في زرع مؤيديهم بين المقربين إليه،إلى أن قتل على يد قائد حراسه«زي النهارده» فى17 يناير2001.

Eslam kamal

موقع حرف 24 الإلكتروني الإخباري يهتم بالشأن المصري والعربي يركز على القضايا الاجتماعية ويلتزم المهنية
زر الذهاب إلى الأعلى