محافظات

شركة سعودية تستحوذ على فندق شبرد لمدة35 سنة مقابل تطويره

استحوذت شركة “الشريف للفنادق والسياحة” التابعة لمجموعة “الشريف القابضة” السعودية، على فندق شبرد، من خلال توقيعها عقداً مع شركة “سياك” المصرية للمقاولات بقيمة 500 مليون جنيه لتطوير الفندق التاريخي وسط القاهرة.

وأعلن نواف عبد الحكيم الشريف، الرئيس التنفيذي للشركة في مقابلة مع “اقتصاد الشرق” في شبكة “بلومبرغ” أن إجمالي التكلفة الاستثمارية لتطوير الفندق تبلغ 1.4 مليار جنيه، تموّلها “مجموعة الشريف” بما يشمل التأثيث والفرش والتجهيز للتشغيل بمستوى خدمة فندقية فئة خمس نجوم.

وعملت مصر على إعادة تطوير فندق “شبرد” الذي يزيد عدد الغرف فيه عن 300 غرفة فندقية، منذ 2008، لكن مع صعوبة تنفيذ عمليات التطوير، وسوء حالة الجدران؛ قررت الشركة القابضة للسياحة والفنادق إغلاقه نهائياً خلال عام 2013، إلى أن طرحت مناقصة وفازت بها “مجموعة الشريف” في 2020.

وتبلغ مدة التعاقد بين مصر و”الشريف” 35 عاماً يحصل خلالها المستثمر السعودي على نسبة 69% من صافي ربح التشغيل لمدة 10 سنوات ثم يحصل على نسبة 60% حتى نهاية التعاقد.

يعتبر فندق “شبرد” من أعرق الفنادق التاريخية في مصر، وكان مقره في حي الأزبكية، واحترق في يناير عام 1951 ضمن حريق القاهرة.

تسعى مصر لتعزيز مشاركة القطاع الخاص لتسريع وتيرة النمو الاقتصادي عبر طرح شركات حكومية في البورصة، ومن خلال الشراكة المباشرة في المشاريع والشركات القابضة مع مستثمرين رئيسيين.

قبل أيام كشف صندوق مصر السيادي عن طرح حصة 30% من رأسمال الشركة القابضة، التي تضم 7 فنادق حكومية، لصناديق خليجية ومستثمرين خلال الربع الأول من العام الحالي، وتشمل الفنادق “ماريوت” القاهرة، و”كتاراكت” أسوان، و”مينا هاوس” .

Eslam kamal

موقع حرف 24 الإلكتروني الإخباري يهتم بالشأن المصري والعربي يركز على القضايا الاجتماعية ويلتزم المهنية
زر الذهاب إلى الأعلى