محافظات

الأسهم التركية ترتفع مع أول تداول في بورصة إسطنبول بعد الزلزال

ارتفعت الأسهم التركية، في بورصة إسطنبول، صباح اليوم الأربعاء، مع أول عملية تداول على الأسهم التركية، بعد غلق البورصة الذي دام لأسبوع كامل بسبب الزلزال المدمر.

وارتفع مؤشر بورصة اسطنبول 100 بنسبة 5.9%، حيث عوّض المؤشر القياسي جزئياً خسائر بلغت عشرات المليارات من الدولارات التي أعقبت الزلزال الأسبوع الماضي جنوب شرق البلاد.

ووفقا لما ذكرته وكالة “بلومبرج”، شجعت الإجراءات الحكومية لتوجيه مليارات الليرات من مؤسسات الدولة وخطوات البورصة لاحتواء التقلبات، المستثمرين لإعادة شراء الأسهم.

وقال مدير الأموال في “استراتيجي بورتفوي” في إسطنبول، بوراك سيتينسكر: “من المرجح أن تساعد الإجراءات على الأقل في تحقيق التوازن أو الحد من الخسائر في السوق”. ورجّح استمرار التقلبات خلال الأيام الأولى من عودة التداولات.

وعزز ارتفاع المؤشرات يوم الأربعاء في اسطنبول عمليات الشراء الموسعة في نيويورك، حيث سجل الصندوق الرئيسي المتداول في البورصة الذي يشتري الأسهم التركية أكبر تقدم منذ أكتوبر يوم الثلاثاء.

وجاء الارتفاع بعد إعلان الحكومة أن صندوق ثروتها السيادية سيدعم الأسهم بآلية داخلية جديدة. كما كشف المسؤولون النقاب عن إعفاءات ضريبية وقواعد أسهل لإعادة شراء الأسهم.

وبشكل منفصل، قالت البورصة التركية، إنها لن تسمح بإلغاء الأوامر، أو تدهور الأسعار وخفض الكميات. ونصح مجلس أسواق رأس المال شركات السمسرة بالنظر في الثقة العامة عند تطبيق أسعار الفائدة على حسابات الرافعة المالية التي فشلت في تلبية المتطلبات.

وكانت قد أوقفت السلطات التركية التداول في 8 فبراير وألغت الصفقات التي تمت في ذلك اليوم بعد أن دمرت الزلازل أجزاء كبيرة من 10 مدن في تركيا. تراجع مؤشر بورصة اسطنبول 100 القياسي، الذي كان بالفعل أسوأ أسواق الأسهم أداءً في العالم هذا العام، بنسبة 10% تقريباً في اليومين اللذين ظل فيهما مفتوحاً بعد الكارثة.

Eslam kamal

موقع حرف 24 الإلكتروني الإخباري يهتم بالشأن المصري والعربي يركز على القضايا الاجتماعية ويلتزم المهنية
زر الذهاب إلى الأعلى