عربي و دولي

رئيس وزراء إسرائيل السابق: بوتين وعدني بعدم قتل زيلينسكي

وكالات

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق نفتالي بينيت، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعهد له في مارس/ آذار الماضي بأنه لن يقتل نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

جاء ذلك في “بودكاست” مع الإعلامي الإسرائيلي حانوخ داوم، وفق ما نقلت صحيفة “هآرتس” العبرية، الأحد.

وشغل بينت منصب رئيس وزراء إسرائيل في الفترة بين 13 يونيو/ حزيران 2021 إلى 30 يونيو 2022، قبل أن يعلن انسحابه من الحياة السياسية.

وفي اللقاء الإذاعي، قال بينيت: “علمت أن زيلينسكي كان تحت التهديد، لقد كان في مخبأ لم يعرفوا مكانه”.

ومشيرا أنه سأل بوتين خلال اجتماع بينهما عما إذا كان ينوي قتل زيلينسكي، أوضح بينيت أن الرئيس الروسي تعهد وقتها بعدم قتل نظيره الأوكراني.

وتابع بينيت أنه بعد الاجتماع، وفي الطريق من الكرملين إلى المطار، اتصل بزيلينسكي وأخبره أن بوتين وعد بعدم قتله.

ومضى قائلا: “سألني (زيلينسكي): هل أنت متأكد؟ قلت: نعم متأكد 100 بالمئة أنه لن يقتلك”.

وخلال الاجتماع ذاته، وافق بوتين على تقديم تنازل آخر على حد قول بينيت، وتعهد بأنه لن يعمل من أجل نزع سلاح أوكرانيا، وفق ذات المصدر.

وقال بينيت: “وافق زيلينسكي في ذلك الوقت على التخلي عن انضمام أوكرانيا إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) وقال لي: أنا أتخلى عن ذلك”.

وذكر رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، أن كل تحركاته في ذلك الوقت للتوسط بين روسيا وأوكرانيا تم تنسيقها بالتفصيل مع الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا.

في 5 مارس/ آذار من العام الماضي، سافر بينيت سرا إلى موسكو للقاء بوتين في الكرملين، وذلك بعد أيام من عملية روسيا العسكرية في أوكرانيا.

وأطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا في 24 فبراير/ شباط الماضي، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

وتشترط روسيا لإنهاء العملية تخلي أوكرانيا عن أي خطط للانضمام إلى كيانات عسكرية بينها حلف شمال الأطلسي “ناتو” والتزام الحياد التام، وهو ما تعتبره كييف “تدخلا في سيادتها”.

Eslam kamal

موقع حرف 24 الإلكتروني الإخباري يهتم بالشأن المصري والعربي يركز على القضايا الاجتماعية ويلتزم المهنية
زر الذهاب إلى الأعلى