دنيا ودينسلايدر

أفضل ما ندعو به حين نستلم الحجر الأسود!

قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إنه يستحب أن يقول الحاج عند استلام الحجر الأسود أولا، وعند ابتداء الطواف أيضا: «بسم الله، والله أكبر، اللهم إيمانا بك وتصديقا بكتابك، ووفاء بعهدك، واتباعا لسنة نبيك ﷺ».

وأضاف «جمعة» في فتوى له، أنه يستحب أن يكرر الحاج هذا الذكر عند محاذاة الحجر الأسود في كل طوفة، ويقول في رمله في الأشواط الثلاثة «اللهم اجعله حجا مبرورا («حجا مبرورا»: أي سليما من مصاحبة الإثم، من البر، وهو الإحسان أو الطاعة)، وذنبا مغفورا، وسعيا مشكورا»، ويقول في الأربعة الباقية: «اللهم اغفر وارحم، واعف عما تعلم، وأنت الأعز الأكرم، اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار».

ونقل قول الشافعي رحمه الله: أحب ما يقال في الطواف: «اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة إلىٰ آخره، قال: وأحب أن يقال في كله، ويستحب أن يدعو فيما بين طوافه بما أحب من دين ودنيا، ولو دعا واحد وأمن جماعة فحسن»

Eslam kamal

موقع حرف 24 الإلكتروني الإخباري يهتم بالشأن المصري والعربي يركز على القضايا الاجتماعية ويلتزم المهنية
زر الذهاب إلى الأعلى