اقتصادسلايدرمصر

مصر تسعى لزيادة صادراتها البترولية 15% في 2023 إلى 21 مليار دولار

حرف 24 – بلومبرج

الحكومة المصرية تسعى لتحقيق 3 مليارات دولار فائضاً سنوياً بالميزان البترولي

تعتزم مصر زيادة صادراتها البترولية 15% خلال العام الجاري لتصل إلى نحو 21 مليار دولار، على أن تزيد بنفس النسبة في 2024 إلى حوالي 24 مليار دولار.

جاء ذلك بحسب وثيقة حكومية نشرتها وكالة “بلومبرج” الأمريكية.

وساهم اكتشاف حقل “ظُهر” في 2015 بفتح شهية المستثمرين للعمل في قطاع الغاز المصري، وزيادة عدد الآبار المكتشفة، وهو ما أدى لتوقف مصر تماماً عن استيراد الغاز بنهاية سبتمبر 2019، بل التحول لمُصدِّر له، حيث تعمل مصر للتحول إلى مركز رئيسي للطاقة في المنطقة من خلال تسييل الغاز وإعادة تصديره.

ويبلغ إجمالي الإنتاج الحالي للبلاد من الغاز الطبيعي ما بين 6.5 إلى 7 مليارات قدم مكعب من الغاز الطبيعي يومياً.

50 مليون طن إنتاج مصر من الغاز في 2022 بزيادة 14% عن 2021

ولدى مصر أيضاً اتفاقيات مع قبرص واليونان بشأن خطوط أنابيب لتوريد الغاز إلى مصر بغرض إعادة تصديره عبر منشآت الإسالة المصرية.

وكشفت الوثيقة أنَّ الحكومة تسعى لتحقيق فائض سنوي في الميزان البترولي بما يصل إلى 3 مليارات دولار.

وبلغ إنتاج مصر من الغاز الطبيعي 50 مليون طن في 2022 بزيادة 14% تقريباً عن معدلات الإنتاج في عام 2021، وهو ما ساهم في تحقيق الاحتياجات المحلية، كما حققت صادرات بلغت 8 ملايين طن بقيمة 8.4 مليار دولار مقابل 3.5 مليار دولار فقط في 2021.

محطة إسالة مصرية جديدة

وأظهرت الوثيقة أنَّ مصر تدرس إنشاء محطة إسالة جديدة وخطوط أنابيب لتعزيز الطاقة الاستيعابية للمصافي وتنمية صادراتها من الغاز المسال، مع دراسة سبل زيادة الصادرات من الغاز المسال إلى المناطق الواعدة التي يتنامى طلبها على الغاز خلال العامين المقبلين.

لدى مصر محطتان لإسالة الغاز الطبيعي بطاقة إنتاجية 2.1 مليار قدم مكعب يومياً، بهدف تصديره إلى الخارج، وتعتمد الصادرات على فائض الإنتاج لديها، وعلى الغاز الوارد من دول الجوار.

ونقلت “بلومبرج” عن وزير البترول المصري طارق الملا في يونيو الماضي أنَّ بلاده تتمتع بقدرات فائضة لتسييل الغاز الطبيعي حالياً، لافتاً إلى إمكانية إضافة محطات جديدة في حال التأكد من زيادة الكميات المنتجة من الحقول الجديدة عن قدرات التسييل الحالية.

Eslam kamal

موقع حرف 24 الإلكتروني الإخباري يهتم بالشأن المصري والعربي يركز على القضايا الاجتماعية ويلتزم المهنية
زر الذهاب إلى الأعلى