أخبارفيديو

صور|استقرار حالة المولودة التي ولدت تحت أنقاض الزلزال في سوريا

استقرت الحالة الصحية للطفلة المولودة التي ولدتها أمها قبل وفاتها، تحت أنقاض الزلزال في منطقة جندريس بسوريا.

وفوجئت طواقم الإغاثة السورية أنه وسط عمليات البحث والإنقاذ وانتشال الجثث في سوريا إثر الزلزال، خرجت مولودة جديدة إلى العالم من تحت الأنقاض كانت لا تزال متصلة بالحبل السري مع والدتها، في مشهد رصدته الكاميرات وانتشر سريعًا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن أحد أقارب الطفلة المولودة، في بلدة جنديريس بمنطقة عفرين شمال سوريا، أن عناصر الإنقاذ تمكنت من إخراج المولودة الجديدة حية بينما لقيت والدتها ووالدها وأشقائها الأربعة وعمتها مصرعهم تحت أنقاض الزلزال.

وأضاف خليل السوادي أحد أقارب الأسرة، أنهم كانوا يبحثون عن والد الطفلة وأسرته، ووجدوا جثث الوالدين والعمة أولًا، ثم سمعوا صوتًا خلال الحفر ليجدوا المولودة ما زالت متصلة بالحبل السري مع والدتها قبل أن يقوموا بقصه وينقلوا المولودة إلى المستشفى.

وفي مستشفى جيهان بمدينة عفرين شمال محافظة حلب، قال الطبيب هاني معروف الذي يتابع حالة الطفلة إنه تم إجراء الإسعافات الأولية للطفلة وحالتها العامة مستقرة باستثناء كدمات شديدة على جسدها، ورجح أن تكون الكدمات حدثت وهي ما زالت في رحم والدتها، وأن تكون الولادة قد تمت بعد 7 ساعات من الزلزال.

Eslam kamal

موقع حرف 24 الإلكتروني الإخباري يهتم بالشأن المصري والعربي يركز على القضايا الاجتماعية ويلتزم المهنية
زر الذهاب إلى الأعلى