أخبارعربي و دولي

السلطات التونسية تستدعي راشد الغنوشي للتحقيق

قال عماد الخميري القيادي في حزب حركة النهضة الإسلامي في تونس، اليوم الاثنين، إن السلطات الأمنية استدعت زعيم الحركة راشد الغنوشي للتحقيق.

وأوضح الخميري في مؤتمر صحفي أن الغنوشي استُدعي للتحقيق غدا الثلاثاء بسبب ادعاءات “باطلة”.

وأضاف “السلطة غايتها الضغط على قادة المعارضة وعلى رأسهم راشد الغنوشي”.

ونفذت الشرطة في الفترة الأخيرة سلسلة اعتقالات لنشطاء سياسيين شملت نور الدين البحيري القيادي بحركة النهضة الإسلامية، والناشط السياسي خيام التركي، والناشط محمد الأزهر العكرمي، والقيادي السابق في حركة النهضة عبد الحميد الجلاصي، ورجل الأعمال البارز كمال اللطيف، بالإضافة إلى نور الدين بوطار مدير عام إذاعة موزاييك.

ويتهم الرئيس قيس سعيد المعتقلين، بالتآمر على أمن الدولة واحتكار السلع من أجل تأليب الرأي العام على السلطة.

واعتقلت الشرطة التونسية، الخميس الماضي، القيادي بحركة النهضة والمدير السابق لمكتب راشد الغنوشي، فوزي كمون، لتتوسع بذلك دائرة الإيقافات التي شملت قيادات سياسية وقضائية وإعلامية معروفة ورجال أعمال نافذين، للتحقيق معهم في قضية تتعلق بالتآمر على أمن الدولة والتخطيط لقلب النظام.

ولم تتضح بعد أسباب إيقاف كمون، لكن يعتقد أن لها علاقة بالتحقيقات التي تجريها النيابة العامة منذ أيام مع الموقوفين، بشبهة الاعتداء على أمن الدولة والتخطيط لتنفيذ انقلاب على الرئيس قيس سعيّد.

Eslam kamal

موقع حرف 24 الإلكتروني الإخباري يهتم بالشأن المصري والعربي يركز على القضايا الاجتماعية ويلتزم المهنية
زر الذهاب إلى الأعلى