أخبارعربي و دولي

صور استقبال بشار الأسد في عمان تثير الجدل

أثارت صور الرئيس السوري بشار الأسد، خلال الاستقبال الرسمي له في سلطنة عمان، من قبل السلطان هيثم بن طارق، ردود أفعال كثيرة، تساءلت عن أسباب استنساخ شرعية النظام السوري مرة أخرى.

و أجرى الرئيس السوري، بشار الأسد، “زيارة عمل” إلى سلطنة عُمان، والتقى السلطان هيثم بن طارق، أمس الاثنين، في ثاني زيارة له إلى دولة عربية منذ عام 2011.

وأفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن السلطان هيثم بن طارق أكد خلال جلسة مباحثات رسمية مع الأسد، “استمرار بلاده في دعمها لسوريا لتجاوز آثار الزلزال وتداعيات الحرب والحصار المفروض على الشعب السوري”.

ونقلت سانا عن السلطان هيثم بن طارق، قوله إن “سوريا دولة عربية شقيقة ونحن نتطلع لأن تعود علاقاتها مع كلّ الدول العربية إلى سياقها الطبيعي”.

وشكر الرئيس السوري السلطان هيثم بن طارق وسلطنة عُمان على إرسال المساعدات الإغاثية إلى بلاده. وقال إن “الشكر الأكبر هو لوقوف عُمان إلى جانب سورية خلال الحرب الإرهابية عليها”، بحسب سانا.

ونشرت الرئاسة السورية صورًا للحظة استقبال السلطان هيثم بن طارق للرئيس السوري في المطار.

وتساءل نشطاء عن سبب حفاوة الاستقبال، وقال أيمن عبد النور: لأول مرة منذ عام 2011 يعود بشار الأسد للتصرف كرئيس دولة خلال زيارته لسلطنة عمان
1-سافر بطائرة سورية وليس بطائرة الدولة التي يزورها
2-سافر بشكل علني وليس سري اذ كان يتم الإعلان عن الزيارة بعد انتهائها
3-تم استقباله بحرس شرف وليس خفية وبدون مراسم استقبال رئيس دولة
4-تم ارسال طائرة سورية قبله كالعادة قبل الثورة تضم الوفد المرافق الديبلوماسي والامني والاعلامي

Eslam kamal

موقع حرف 24 الإلكتروني الإخباري يهتم بالشأن المصري والعربي يركز على القضايا الاجتماعية ويلتزم المهنية
زر الذهاب إلى الأعلى