أخبارسلايدر

بريغوجين يعلن انسحاب فاغنر من التوجه نحو موسكو حقنا للدماء

أعلن يفغيني بريغوجين قائد مجموعة فاغنر خلال رسالة صوتية، أنه أمر قواته بالانسحاب إلى قواعدهم حقنا للدماء.

وقال بريغوجين في رسالة صوتية، بحسب ما نشرته “رويترز” : ” ونحن على بعد 200 كم من موسكو أمرت القوات بالتراجع إلى معسكراتهم حقنا للدماء”.

وكان مقاتلو جيش فاجنر الخاص الذي يديره حليف بوتين السابق يفغيني بريغوزين بالفعل في معظم الطريق إلى العاصمة ، بعد أن استولوا على مدينة روستوف وانطلقوا في سباق 1100 كيلومتر (680 ميل) إلى موسكو.

وقال بريغوجين في رسالة صوتية إن المقاتلين سيعودون إلى القاعدة بسبب خطر إراقة الدماء.

فيما قال مكتب الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو إن اتفاقًا لوقف المزيد من تحركات مقاتلي فاغنر عبر روسيا مقابل ضمانات سلامة المتمردين توسط فيه.

وفي وقت سابق ، قال بريغوجين إن رجاله كانوا في “مسيرة من أجل العدالة” للتخلص من القادة الروس الفاسدين وغير الأكفاء الذين يلقي باللوم عليهم في إفشال الحرب في أوكرانيا.

وقال بوتين في خطاب متلفز من الكرملين إن وجود روسيا ذاته مهدد.

قال “نحن نناضل من أجل أرواح وأمن شعبنا ، من أجل سيادتنا واستقلالنا ، من أجل حقنا في البقاء روسيا ، دولة لها تاريخ يمتد إلى ألف عام”.

“كل من سار عمداً على طريق الخيانة ، وأعد انتفاضة مسلحة ، وسلك طريق الابتزاز والأساليب الإرهابية ، سيعاقب لا مفر منه ، وسيلزم القانون وأمام شعبنا”.

وقالت وكالة الإعلام الروسية إن بوتين وقع في وقت لاحق قانونًا يشدد القواعد الخاصة بخرق الأحكام العرفية في الأماكن التي تم فرضها فيها.

وأظهر مقطع فيديو حصلت عليه رويترز ناقلات جنود وشاحنتين مسطحتين تحمل كل منهما دبابة تسير لمسافة 30 ميلا (50 كيلومترا) وراء فورونيج ، على بعد أكثر من نصف الطريق إلى موسكو ، حيث أطلقت مروحية النار عليها.

وقال بريغوجين ، الذي خاض جيشه الخاص أكثر المعارك دموية في أوكرانيا حتى مع خلافاته لأشهر مع كبار الضباط العسكريين ، إنه استولى على مقر المنطقة العسكرية الجنوبية الروسية في مدينة روستوف دون إطلاق رصاصة واحدة.

Eslam kamal

موقع حرف 24 الإلكتروني الإخباري يهتم بالشأن المصري والعربي يركز على القضايا الاجتماعية ويلتزم المهنية
زر الذهاب إلى الأعلى