رياضةسلايدر

ديوكوفيتش يحطم روبليف في الطريق للقب العاشر بـ”استراليا المفتوحة”

حقق الصربي نوفاك ديوكوفيتش انتصارا ساحقا على الروسي أندريه روبليف، في طريقه نحو تحقيق لقبه العاشر في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس.

وفاز ديوكوفيتش على روبليف، المصنف الخامس عالميا، بـ3 أشواط نظيفة، 6-1 و6-2 و6-4، في الدور ربع النهائي من بطولة أستراليا المفتوحة للتنس.

واستهدف المصنف الأول عالميا ضربات روبليف الأمامية والإرسال الثاني في أجواء عاصفة في ملعب رود ليفر، ليتقدم 3-1 في المجموعة الأولى بعد خطأ مزدوج من اللاعب الروسي، في نقطة كسر الإرسال، ومن وقتها لم يتراجع.

وأظهر ديوكوفيتش مدى صعوبة التغلب عليه رغم أنه كان يلف فخذه بشريط ضاغط بسبب مشكلة في العضلات الخلفية، وكسر إرسال منافسه في الشوط الخامس من المجموعة الثانية.

وأنقذ ديوكوفيتش نقطة لكسر إرساله في الشوط التالي، وأطلق صرخة مدوية قبل المضي قدما ليضاعف تفوقه، بعد أن نال الإحباط من روبليف الذي صب خيبة أمله على مدربه في المدرجات بعد خطأ مزدوج آخر.

وانقض ديوكوفيتش على منافسه مبكرا في المجموعة الثالثة بعد أن نفدت جميع حيل روبليف، ليضرب موعدا مع الأمريكي تومي بول في قبل النهائي.

ويسعى اللاعب الصربي للفوز بلقبه العاشر في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، ليمدد رقمه القياسي، والذي سيصبح كذلك لقبه 22 في البطولات الأربع الكبرى.

نوفاك ديوكوفيتش

وهذه هي المرة 44 التي يصل فيها ديوكوفيتش إلى الدور قبل النهائي في البطولات الكبرى، ليتفوق بست مرات على الإسباني رافائيل نادال، بينما يتأخر بفارق مرتين فقط عن غريمه البارز الآخر روجيه فيدرر الذي حصد 20 لقبا كبيرا.

وقال ديوكوفيتش بعد نهاية المباراة: “السعادة لا تسعني بعد هذا الأداء، لعبت بقوة من الخط الخلفي للملعب، أعشق هذه الأجواء وهذا الملعب، يحمل هذا الانتصار مذاقا خاصا”.

وعن اللعب في ظروف جوية صعبة، قال النجم الصربي: “عليك التكيف وإجراء تعديلات، لم يكن الجو باردا في السادسة مساء لكن الأمور حدثت فجأة”.

واستدرك: “الناس في المدرجات والمشاهدون عبر التلفزيون لا يرون هذه الأشياء، لكنها تصنع فارقا كبيرا، حيث يتعين عليك انتقاء واختيار التسديدات”.

وتطرق ديوكوفيتش للحديث عن المباراة، حيث قال: “النتيجة في أول مجموعتين لا تعكس الحقيقة، أندريه منافس رائع ويملك واحدة من أقوى الضربات الأمامية، كنت أعرف خطة اللعب لكن هناك أشياء يجب توقعها وأخرى يجب تنفيذها”.

وعن مباراة نصف النهائي، قال: “بول ليس لديه ما يخسره بعد الوصول لقبل النهائي لأول مرة، لقد قدم مستويات رائعة في الأشهر 15 الماضية”.

وأتم: “يجب أن أكون جاهزا للمباراة من الناحية الذهنية، وألا أتعامل معها بشكل مختلف، إذا لعبت بهذه الطريقة، فإن لدي فرصة جيدة للمضي قدما”.

Eslam kamal

موقع حرف 24 الإلكتروني الإخباري يهتم بالشأن المصري والعربي يركز على القضايا الاجتماعية ويلتزم المهنية
زر الذهاب إلى الأعلى