تقارير و تحقيقاتسلايدرعربي و دولي

هل يصبح الشرر الذي يشعل المنطقة؟.. “وول ستريت جورنال”: إسرائيل نفذت هجوماً عسكريا على مواقع إيرانية بطائرات مسيرة

إسرائيل تشن هجوما على إيران

أكدت صحيفة “وول ستريت جورنال”، اليوم الأحد، الأنباء الواردة عن الهجوم العسكري الإسرائيلي بطائرات مسيرة على مواقع إيرانية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين، تأكيدهم بأن الهجوم الذي نفذته الطائرات المسيرة الإسرائيلية استهدف مجمعًا دفاعيًا في إيران.

هجوم إسرائيلي على إيران

كما نقلت ” وول ستريت جورنال” عن رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي الجنرال هرتسي هليفي قوله، خلال تصريحات اليومين الماضيين، إنّ “إسرائيل والولايات المتحدة تستعدان للأسوأ”.

وأضاف هليفي أنّ المناورات الأمريكية الإسرائيلية بعثت “رسالة واضحة للغاية إلى إيران: إذا ارتكبت إيران أخطاء، فإن القدرات الهجومية على أهبة الاستعداد”.

في الوقت الذي أكدت فيه هيئة البث الإسرائيلي الرسمي، عن مسئول في حكومة الاحتلال، إنّ واشنطن ليس لها يد في هجوم أصفهان، واتفقت مع هذه المعلومات  صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية، حيث نقلت عن مسؤولين أمريكيين، إنّ “إسرائيل هي التي نفذت الهجوم”.

وأضافت الصحيفة العبرية، بأن تنفيذ الهجوم كان بهدف إلحاق الضرر بمحاولة إيرانية لتطوير صواريخ تفوق سرعة الصوت، وهو سلاح خارق يمكنه اختراق أنظمة الدفاع الجوي.

وأشارت “يديعوت أحرنوت”، إلى أنّ تل أبيب بعثت رسالة إلى طهران مفادها: “نعلم ولن نقف مكتوفي الأيدي”.

ولفتت إلى أنه “وحسب كل المؤشرات، فإنّ الجهة التي هاجمت الهدف الإيراني، تمتلك قدرات استخباراتية وتكنولوجية متقدمة للغاية، مما يتيح لها تنفيذ هجوم جوي على منشأة صناعية عسكرية حساسة تابعة للحرس الثوري، وهي منشأة محمية بمجموعة من بطاريات الدفاع الجوي”.

إيران تؤكد الهجوم الإسرائيلي

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت إيران، فجر الأحد، أنّ دفاعاتها تصدّت لهجوم بطائرات مسيّرة على موقع عسكري في محافظة أصفهان، وسط البلاد، من دون أن تقع إصابات.

ونقلت وكالة “إرنا” عن بيان لوزارة الدفاع أنّه “في مساء 28 يناير/ كانون الثاني، قرابة الساعة 23:30 (20:00 توقيت غرينتش)، تمّ تنفيذ هجوم فاشل باستخدام طائرات مسيّرة على أحد المجمّعات العسكريّة التابعة لوزارة الدفاع”. وأشار البيان إلى أنّ “الدفاعات الجوّية للمجمّع أسقطت إحدى المسيّرات، بينما حوصِرت مسيّرتان وانفجرتا”.

وقالت الوزارة إنّ الهجوم “لم يتسبّب في أيّ تعطيل لعمل المجمّع”.

وأشارت إلى أنّ الهجوم لم يتسبّب في وقوع إصابات، بل أحدث فقط “أضرارًا طفيفة في سقف” أحد المباني.

وفي وقت لاحق، ذكرت “إرنا” أنّ ثلاث طائرات مسيّرة استهدفت “مصنعاً للذخيرة” شمال مدينة أصفهان.

كما أفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا” عن اندلاع حريق في مصنع لإنتاج زيوت المحرّكات في شمال غرب البلاد.

وأظهر مقطع فيديو، جرى تداوله على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، انفجاراً قويّاً وصوراً لسيّارات إسعاف متّجهة نحو المكان.

وفي السنوات الأخيرة، اتّهمت إيران إسرائيل بتنفيذ عدد من العمليّات السرّية على أراضيها استهدفت منشآت نووية، واستخدام مدفع رشّاش يجرى التحكّم به عبر الأقمار الصناعيّة لقتل عالم الفيزياء النوويّ البارز محسن فخري زاده في نوفمبر/ تشرين الثاني 2020.

وفي إبريل/ نيسان 2022، أعلنت طهران أنّها بدأت بإنتاج يورانيوم مخصّب بنسبة 60% في موقع نطنز، مقتربة من عتبة الـ90% اللازمة لصنع قنبلة ذرّية.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد انسحبت من الاتّفاق النووي الذي أبرم في عام 2015 بين إيران وست دول كبرى.

Eslam kamal

موقع حرف 24 الإلكتروني الإخباري يهتم بالشأن المصري والعربي يركز على القضايا الاجتماعية ويلتزم المهنية
زر الذهاب إلى الأعلى