سلايدر

رئيس الفيدرالي الأمريكي معلقا على رفع الفائدة: لم نصل لمعدلات كافية لمواجهة التضخم

قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، إن التضخم في الولايات المتحدة الأمريكية لا يزال مرتفعًا، وفوق المعدل المستهدف، متعهدًا بإعادة معدلاته إلى المستهدف البالغ 2%.

وأضاف جيروم باول، اليوم الأربعاء في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع الأول للجنة السياسة النقدية في بنك الاحتياطي الفيدرالي لعام 2023: نرحب بالتراجع الأخير في بيانات التضخم، لكنه ليس كافيا لإعادة مؤشر أسعار المستهلكين إلى المستهدف البالغ 2%.

الاقتصاد الأمريكي تباطأ بشدة
وقال إن البنك المركزي لم يصل بعد إلى معدلات فائدة كافية لكبح التضخم المرتفع، مشيرًا إلى أن الاقتصاد تباطأ بشدة خلال العام الماضي، فيما يستمر تراجع إنفاق المستهلكين وكذلك نشاط الإسكان.

وأضاف باول: سنحتاج إلى مزيد من الأدلة وبشكل كبير على أن التضخم ينحسر، للتأكد من أنه يتحرك مرة أخرى نحو الهدف، مشيرًا إلى أن الاحتياطي الفيدرالي يناقش زيادتين أخرتين لسعر الفائدة.

وجاءت تصريحات جيروم باول بعد قرار الاحتياطي الفيدرالي اليوم، رفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس، كما كان متوقعًا على نطاق واسع، وذلك بعدما كان رفعها 50 نقطة أساس في ديسمبر الماضي في أعقاب أربع زيادات متتالية بمقدار 75 نقطة، ليصل بذلك سعر الفائدة القياسي إلى نطاق من 4.50% إلى 4.75%، وهو أعلى مستوى من عام 2007، أي قبل الأزمة المالية العالمية.

وكرر جيروم باول ما كان قاله في ديسمبر الماضي، بأنه من السابق لأوانه الحديث عن خفض أسعار الفائدة، وأن الفيدرالي لا يزال أمامه بعض الطريق لقطعه فيما يتعلق برفع الفائدة، وأضاف أن البنك لا يفكر في أي تغيير لهدف التضخم البالغ 2% ولا ينوي التفكير في القيام بذلك مستقبلًا.

وعلى مدار العام الماضي رفع الفيدرالي أسعار الفائدة 75 نقطة لأربع مرّات متتالية، قبل أن يقرر تهدئة الوتيرة برفع الفائدة 50 نقطة أساس في ديسمبر، ليصل بذلك سعر الفائدة القياسي إلى نطاق من 4.25% إلى 4.5%، وهو أعلى مستوى منذ 2007، أي قبل الأزمة المالية العالمية.

Eslam kamal

موقع حرف 24 الإلكتروني الإخباري يهتم بالشأن المصري والعربي يركز على القضايا الاجتماعية ويلتزم المهنية
زر الذهاب إلى الأعلى