سلايدر

زيلينسكي أمام البرلمان الأوروبي: نحارب أشرس قوة معادية لأوروبا

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم الخميس، أمام البرلمان الأوروبي، إن بلاده تحارب أشرس قوة معادية لدول أوروبا في العصر الحديث، مطالبا تقديم المزيد من الدعم العسكري لقوات بلاده في مواجهة روسيا.

وكان زيلينسكي ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون سافرا معا من باريس إلى بروكسل صباح الخميس، لحضور قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي.

ويقوم زيلينسكي بجولة مفاجئة في أوروبا في رحلته الثانية إلى الخارج منذ بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا في 24 شباط/فبراير 2022، بعد زيارته الأولى لواشنطن في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وقال الرئيس الأوكراني إن قوات بلاده التي تقاتل الجيش الروسي “تدافع عنكم”، بحسب “فرانس24”.

وخاطب النواب الأوروبيين قائلا: “إننا ندافع في مواجهة أقوى قوة معادية لأوروبا في العالم الحديث، إننا ندافع عن أنفسنا، نحن الأوكرانيين في ساحة المعركة، إلى جانبكم”.

ويزور زيلينسكي بروكسل في إطار جولة قادته إلى عواصم أوروبية يسعى من خلالها إلى دفع القادة الأوروبيين إلى تزويد بلاده طائرات وأسلحة بعيدة المدى لتعزيز دفاعات كييف ضد الغزو الروسي.

وتعد هذه الجولبة مفاجئة، وهي رحلته الثانية إلى الخارج منذ بدء الهجوم الروسي في 24 شباط/فبراير 2022 على أوكرانيا، بعد زيارة لواشنطن في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وتبدو هذه المرحلة حاسمة بالنسبة لأوكرانيا التي تشعر بالقلق من النجاحات الأخيرة للجيش الروسي في دونباس، وتخشى هجوما كبيرا في الأسابيع المقبلة.

واستقبل رئيس الوزراء الأوكراني ريشي سوناك والملك تشارلز الثالث الرئيس الأوكراني الأربعاء في لندن. كما استقبله مساء اليوم نفسه ماكرون الذي دعا المستشار الألماني أولاف شولتس إلى عشاء متأخر في قصر الإليزيه.

وفي تصريحاتهما للصحافيين، لم يبد شولتس وماكرون حماسا كبيرا بشأن الطائرات القتالية، لكنهما وعدا بمواصلة دعم أوكرانيا، بما في ذلك عسكريا “طالما كان ذلك ضروريا” وحتى “النصر”. ومنح ماكرون زيلينسكي أرفع وسام يمكن أن يقدمه رئيس فرنسي لنظيره.

Eslam kamal

موقع حرف 24 الإلكتروني الإخباري يهتم بالشأن المصري والعربي يركز على القضايا الاجتماعية ويلتزم المهنية
زر الذهاب إلى الأعلى