أخبارسلايدر

ارتفاع ضحايا الزلزال لـ25 ألف قتيل في تركيا وسوريا.. وخبراء: الأمل يتضاءل في إنقاذ المتبقين تحت الأنقاض

مع مرور ستة أيام كاملة على الزلزال المدمر في تركيا، وسوريا، وارتفاع عدد القتلى لـ 25 ألف قتيل، أكد خبراء في العمل الإغاثي أن الأمل يتضاءل في العثور على ناجين في سوريا وتركيا من بين الأنقاض، في إحدى أسوأ الكوارث التي تشهدها هذه المنطقة منذ قرن.

وكانت قد أعلنت إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد”، ارتفاع وفيات الزلزال إلى 20 ألفا و665 شخصا، حتى الساعة 07:30 (تغ +3) من صباح السبت.

وذكرت “آفاد” في بيان، السبت، أن عدد من تم إنقاذهم ارتفع إلى 80 ألفا و88 شخصا.

وأشار البيان إلى وقوع 1891 هزة ارتدادية بعد الزلزالين اللذين كان مركزهما في منطقتي بازارجيك، والبيستان في ولاية قهرمان مرعش.

وأوضح أنه تم إجلاء 92 ألفا و697 شخصا من الولايات المتضررة من الزلزال.

وأضاف أن 31 ألفا و832 من أفراد البحث والإنقاذ الأتراك ومن الفرق الدولية يواصلون جهودهم في منطقة الزلزال.

وبين أن عدد أفراد فرق البحث والإنقاذ القادمة من دول أخرى بلغ 8294.

وفجر الاثنين، ضرب زلزال جنوب تركيا وشمال سوريا بلغت قوته 7.7 درجات، أعقبه آخر بعد ساعات بقوة 7.6 درجات ومئات الهزات الارتدادية العنيفة، ما خلف خسائر كبيرة بالأرواح والممتلكات في البلدين.

كما ارتفع عدد القتلى في عموم سوريا إلى 3553.

وأعلنت منظمة الدفاع المدني السوري المعروفة باسم “الخوذ البيضاء”، أن لا مؤشرات على وجود أحياء تحت الأنقاض.

وأوضحت أمس الجمعة، انتهاءها من عمليات البحث والإنقاذ والانتقال لمرحلة البحث والانتشال، وذلك بعد خمسة أيام من كارثة الزلزال الذي ضرب مناطق في تركيا وسوريا.

وذكرت في مؤتمر صحافي: “بعد مرور 5 أيام على كارثة الزلزال الذي ضرب مناطق شمال غربي سوريا فجر الاثنين 6 فبراير/شباط، أعلنت فرقنا اليوم الجمعة 10 فبراير/شباط انتهاء عمليات البحث وإنقاذ العالقين تحت الأنقاض في المناطق المنكوبة بالزلزال شمال غربي سوريا والبدء بعمليات البحث والانتشال بعد شبه انعدام لوجود أحياء”.

Eslam kamal

موقع حرف 24 الإلكتروني الإخباري يهتم بالشأن المصري والعربي يركز على القضايا الاجتماعية ويلتزم المهنية
زر الذهاب إلى الأعلى