ثقافة وفنسلايدر

نجاح سلام.. أسرع مطربة تصل بك إلى طريق الشجن

حرف24 – محمد الليثي

نجاح سلام مطربة لبنانية من الصف الأول، ذوات الأصوات الأخاذة القادرة على الوصول بإحساسك وبسرعة رهيبة إلى مرحلة الشجن، كما أنها إحدى عمالقة الطرب ونجمات الزمن الجميل اللاتي أحببن مصر فأحبها الملايين فى العالم العربى، وهي صاحبة صوت العروبة والنضال والقوة والحب والوطنية التى غنت لمصر.

ويعود الفضل في موهبة نجاح سلام بعد الله سبحانه وتعالى، بشكل كبير لوالدها الأستاذ محي الدين سلام رئيس القسم الموسيقي بالإذاعة اللبنانية في حقبة الخمسينيات من القرن الفائت، وهو مكتشف بلبل العرب الكبير وديع الصافي ومن المساهمين في اكتشاف وصقل موهبة المطربة فيروز جنباً إلى جنب مع الكبير حليم الرومي والد الفنانة ماجدة الرومي.

عاشت السيدة نجاح سلام في مصر زمناً ليس بالقصير، وغردت بأجمل ألحان صناع الموسيقى فيها، إضافة إلى عديد من الملحنين في الأقطار العربية، ومن بين من لحنوا إليها روائعها مثل أغنية “ياريم وادي ثقيف” للموسيقار السعودي الراحل طارق عبد الحكيم، وأغنية “الشاب الأسمر جنني _ حول يا غنام _ برهوم حاكيني”.

فضلا عن أغانيها الوطنية لمصر “يا أغلى اسم في الوجود يا مصر”.

أبدعت نجاح سلام في تقمص أدوار مختلفة على شاشة السينما المصرية في خمسينيات وستينيات المئوية المنصرمة، واقترنت نجاح سلام بالمطرب والملحن والمخرج الراحل محمد سلمان ولها منه ابنة واحدة .

مولدها

ولدت الفنانة نجاح سلام فى 13 مارس من عام 1931، وعرفت الفنانة الكبيرة بموهبتها خلال الحفلات المدرسية، وفى عام 1948 صحبها والدها إلى القاهرة، وتعرفت على كبار الفن وعمالقة الطرب ومنهم كوكب الشرق أم كلثوم والموسيقار فريد الأطرش وشقيقته المطربة أسمهان والشيخ زكريا أحمد وغيرهم.

وفي عام 1949 سجلت لشركة بيضا فون أول أغانيها وهي «حول يا غنام»، وأغنية يا «جارحة قلبي»، وبعدها انطلقت فى مسيرتها الفنية وغنت في مصر و حلب، ودمشق، وبغداد، ورام الله.

مسيرة نجاح سلام الفنية

انطلقت نجاح سلام فى مسيرتها الفنية ومثلت أول أدوارها السينمائية فى فيلم “على كيفك”، ثم فيلم “ابن ذوات” الذى غنت فيه عدد من الأغنيات التى زادت من شهرتها ونجاحها ومنها: «برهوم حاكيني»، «الشاب الأسمر»، وغيرها، ثم مثلت فيلم «الدنيا لما تضحك» مع شكري سرحان وإسماعيل ياسين، ثم فيلم «الكمساريات الفاتنات» مع كارم محمود، وفيلم سر الهاربة مع سعاد حسنى، وغيرها، وفي فيلم «السعد وعد» نشأت قصة حب بينها وبين الفنان محمد سلمان وتزوجا ونتج عن هذه الزيجة ابنتان هما سمر وريم.ّ

حبها لمصر

كان للفنانة الكبيرة نجاح سلام دور وطنى وفنى كبير خلال العدوان الثلاثى على مصر عام 1956، حيث غنت أشهر أغانيها الوطنية ومنها «يا أغلى اسم في الوجود» ثم قصيدة «أنا النيل مقبرة للغزاة»، التي كانت ستغنيها كوكب الشرق أم كلثوم ولكنها اختلفت مع الموسيقار رياض السنباطي حول مقطع من الأغنية أرادت تغييره، وعندما اقترحوا الأغنية على نجاح سلام وافقت على الفور وسجلتها تحت نيران القصف، وكانت هذه الأغنية صوتا للمقاومة والنضال، حتى أنها أزعجت إسرائيل.

الشيء الذي يؤكد موهبتها وحبها لمصر التي قالت عنها في حديث لها في جريدة الجمهورية: “مصر هي ضمير الأمة العربية”.

كما أن لها أغنيات عاطفية رائعة مثل: “عايز جواباتك، يعني افترقنا خلاص”.

Eslam kamal

موقع حرف 24 الإلكتروني الإخباري يهتم بالشأن المصري والعربي يركز على القضايا الاجتماعية ويلتزم المهنية
زر الذهاب إلى الأعلى