أخبارتقارير و تحقيقاتدنيا ودينسلايدرمحافظاتمصرمقالاتمنوعاتموجز الانباء

المنشاوي سيد القراء.. تعرف على مفاجأته مع الإذاعة المصرية

 

اليوم تمر علينا الذكرى ال 55 لرحيل صوت القرآن الشجي الندي الصوت الخاشع الباكي الحزين الشيخ محمد صديق المنشاوي، الشيخ المنشاوي رحمه الله هو قارئ الإذاعة الوحيد الذي لم يذهب إلى اختبارات إذاعة القرآن الكريم في القاهرة، و رفض أن يذهب إلى اختبارات الإذاعة، وقال إنه لا يحتاج إلى الإذاعة، بل الإذاعة ربما هي التي تحتاج إليه و أنه يرضى أن يكون قارئا في بلدته المنشاة في محافظه سوهاج جنوب مصر، و لا يريد شهرة و لا يريد أن يعرفه أحد سوى أهله الذين رضي بهم و رضوا به، فما كان من الإذاعة المصرية بقرار رئيسها آنذاك إلا أن انتقلت بكامل معداتها و أدواتها و رجالاتها الفنيين للتسجيل له مباشرةً في بيته في المنشاة في صعيد مصر بمحافظه سوهاج..

انتقلت إليه الإذاعة و لم ينتقل هو إليها و قد أحسن رئيس الإذاعة وقتها بأن أصدر ذلك القرار  لتنتقل الإذاعة إليه لتسجل له بشكل مباشر لصالح الإذاعة، دون أن يدخل الاختبارات، لأنه أتحف العالم الإسلامي كله بهذا الصوت الشجي التقي النقي الورع الخاشع الخاضع الباكي الحزين، الذي حين تسمع منه آية كريمة واحدة، فإن كانت هذه الآية الكريمة تتحدث عن الجنة تشعر و كأنك فيها و إن كانت تتحدث عن النار تشعر و كأنك فيها، تخيفك قراءاته و تلاواته من النار، و تطمئنك حين تكون عن الجنة..

اليوم الإذاعة المصرية تحتفل بتلاوات نادرة لهذا العلم الجبل الأشم الشيخ محمد صديق المنشاوي، الذي مهما حاول المحاولون أن يصلوا إلى مكانته، فإنما هم دون السحاب، و إن كان من القراء المصريين العديد من العظماء و الأصوات التي ترق لها القلوب و الأذهان وتخشع لها الجلود و الأبدان، إلا أن الشيخ محمد صديق المنشاوي قد علا و سما فوق كل ذلك و فوق كل هؤلاء بما حباه الله تبارك و تعالى بلطفه وبصوت ملائكي، فيه خشوع وخضوع وتقوى..

رحم الله الشيخ محمد صديق المنشاوي وجعلنا وإياكم من أهل القرآن الكريم.

خالد كامل

موقع حرف 24 الإلكتروني الإخباري يهتم بالشأن المصري والعربي يركز على القضايا الاجتماعية ويلتزم المهنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى